ختار رئيس الوزراء الموريتاني الجديد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا أعضاء حكومته التي أبقى فيها وزراء سابقين من عهد محمد ولد عبد العزيز في حقائب أساسية، ومنح في الوقت نفسه دوراً لشخصيات تكنوقراط قريبة من الحزب الحاكم.

وبعد أسبوع من تكليفه، أعلن سيديا لائحة حكومته المؤلفة من 25 وزيراً بينهم خمس نساء مقابل سبع في الحكومة السابقة، ومن مفوضين حكوميين اثنين مكلفين بحقوق الإنسان والأمن الغذائي.

ويشارك في هذه الحكومة ستة وزراء كانوا في عداد الحكومة السابقة، بينهم أربعة حافظوا على حقائبهم، وهم بحسب مرسوم رئاسي نشر ليل الخميس إلى الجمعة: وزير الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وزير الصيد والاقتصاد البحري الناني ولد اشروقه، وزير التعليم العالي سيدي ولد سالم، وزير البترول والطاقة محمد ولد عبد الفتاح.

وحافظ رئيس الوزراء السابق محمد سالم ولد بشير على موقع في الحكومة، ولكنّه سيكون مرتبطاً مباشرة برئاسة الجمهورية إذ سيحتل منصب أمينها العام.

ويأتي معظم الوزراء التكنوقراط من منظمات دولية مثل البنك الدولي ومنظمة استثمار نهر السنغال.

ويعرف عن أعضاء الحكومة قربهم من حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم.

ولا تضم الحكومة أيا من الشخصيات المعارضة، سواء من الأطراف الذين نافسوا الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني خلال الانتخابات الرئاسية الاخيرة او من اولئك الذين دعموه.

afp

Print Friendly, PDF & Email