);

الأخبار (نواكشوط) – حاصرت مياه الأمطار الجانب الشرقي من مدينة باسكنو شرقي البلاد، وذلك بعد انهيار السد الواقي للمدينة.

وسبق للمدينة أن تعرضت العام الماضي لحادث مشابه، حيث شردت مياه الأمطار سكان عدد من أحيائها لتوفد الحكومة الوزير الأول يحي ولد حدمين، والذي كان حينها في عطلة في مدينة جكني.

كما رصد بيان وزارة الداخلية الصادر 07 سبتمبر تضرر الطريق الرابط بين ومبو وسيلبابي قرب مدخل المدينة، كما رصدت تمكن البعثة الفنية التي كانت على إصلاح شبكة الكهرباء في القرى التابعة للركيز من إصلاحها في 8 قرى من أصل 13، مؤكدة أن الأعمال جارية لإصلاح البقية.