);

شددت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، الدكتورة ننه كان، على ضرورة انسيابية العمل وتسريع وتبسيط الإجراءات الإدارية.

وأضافت الوزيرة خلال اليوم الثالث من زياراتها الميدانية للإدارات والمصالح التابعة لقطاعها على مستوى العاصمة أن العمل الجماعي يجب أن يتم بروح الفريق من خلال التكامل وتقاسم المعلومات.

وأكدت على أهمية المهام الموكلة لقطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة في إطار المشروع السياسي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقد مكنت هذه الزيارة -التي شملت إدارتي الترقية النسوية والأسرة وخلية الإعلام والتهذيب والاتصال- الوزيرة من الاطلاع عن قرب على سير العمل في هذه المصالح وأهم المشاكل التي تعانيها. 

وحثت الوزيرة الادرات المعنية على احترام أوقات الدوام الرسمي والدقة في تنفيذ برامج وخطط القطاع.

وقدم القائمون على هذه الإدارات شروحا مفصلة حول الآلية المتبعة للقيام بالمهام المنوطة بها،مبرزين مختلف العراقيل التي قد تؤثر على قيام هذه المؤسسات بأدوارها على الوجه الأكمل.

و رافق الوزيرة خلال هذه الزيارة الأمين العام للوزارة السيد محمد محمود ولد سيدي يحيى وعدد من المسؤولين المركزيين في القطاع.