);

الأخبار (نواكشوط) – قال نائب رئيس البرلمان الموريتاني وعضو اللجنة المؤقتة لتسيير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بيجل ولد هميد إن من سيرأس الحزب بعد مؤتمره المنتظر من سيقترحه الرئيس الموريتاني السابق محمد محمد ولد عبد العزيز.

ورد ولد هميد على سؤال حول من يقترح لرئاسة الحزب، بأنه يقترح نفسه أو الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وجاء حديث ولد هميد خلال حلقة من برنامج « السلطة الثانية »، والذي تبثه قناة البرلمانية، وهي الحلقة ذاتها التي صادرت إدارة قناة الموريتانية أغلبها قبل أن تبثها كاملة مساء اليوم، وتعيد بثها الليلة.

ورأى ولد هميد أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لا يختلف عن الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي الذي كان حاكما في فترة الرئيس معاوية ولد الطايع، معتبرا أن ما اتهم به الحزب الجمهوري من استغلال لوسائل الدولة يتهم به حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

وذكر ولد هميد بأنه كان في قيادة الحزب الجمهوري، مشددا على أن لم يستخدم أي مال عمومي الحملات الانتخابية للحزب، كما أن الرئيس كان يحذر من ذلك باستمرار، لافتا إلى أنه أكثر معرفة بالحزب الجمهوري منه بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.